languages
Dear visitor; Welcome.
Linguistic Studies:
is particularly intended to be of use for students and teachers at all levels as well for members of the general public who wish to get Academic resources for the study of Foreign Languages .
---------------------------------------------------------
Registration will not take more than one minute,
GO ON!

languages

academic resources for the study of foreign languages
 
HomeRegisterLog in

Share | 
 

 مقال مترجم : الاحتلال القادم لليبيا

View previous topic View next topic Go down 
AuthorMessage
langues
Admin
Admin
avatar


PostSubject: مقال مترجم : الاحتلال القادم لليبيا   Sun 28 Aug - 13:48

The Upcoming Occupation Of Libya


The Independent reports that "former" UK special operation forces led the western ‎rebels in their onslaught on Tripoli. These several handful of mercenaries, payed for ‎with British and Qatari money, will not be enough to occupy the country. But an ‎occupation is what the "western" countries involved want.‎
It is quite possible, even likely, that the fighting will continue even if the attackers ‎somehow manage to get Gaddhafi out of the way. I pointed out quite early that Libya ‎is a tribal country and that historically the various groups of tribes never got along ‎very well. There is also an ethnic component with Berbers of the south disliked by ‎the Arabs in the north and vice versa. There is a religious point with Salafi Muslim ‎in the east and much more secular people in the west and Tripoli with each side ‎certainly having different opinions on how to run Libya. There is a lot of money to be ‎taken and to be made and there will always be some group which will want to have ‎a bigger part of the loot.‎
My best advice is to let the Libyans fight this out on their own. It will be bloody and ‎take a while but it will very likely be much less bloody and shorter than with outside ‎intervention.‎
But my advice will not be taken.‎
The argument will be that the anticipated civil war will necessitate "peacekeepers" ‎and "humanitarian intervention" with boots on the ground.‎
Here is the head of the U.S. Council Of Foreign Relations, Richard Haas, in the ‎British Financial Times preparing us for such:‎
International assistance, probably including an international force, is likely to be ‎needed for some time to help restore and maintain order. The size and composition ‎of the force will depend on what is requested and welcomed by the Libyan National ‎Transitional Council and what is required by the situation on the ground. ‎
President Barack Obama may need to reconsider his assertion that there would not ‎be any American boots on the ground; leadership is hard to assert without a ‎presence.‎
The UK has already several hundred soldier ready to decent on Tripoli:‎
Hundreds of British soldiers could be sent to Libya to serve as peacekeepers if the ‎country descends into chaos, Downing Street indicated last night.
‎...
Two hundred troops are on standby to fly to the North African state at 24 hours’ ‎notice if needed. ‎
The soldiers from 2nd Battalion the Royal Regiment of Fusiliers are stationed in ‎Cyprus, about 1,000 miles from Libya.‎
A source said: ‘The troops have been on standby for Libya since the start of July. All ‎their kit is packed and they are just waiting to get the call to go.’‎
Up to 600 Royal Marines are also deployed in the Mediterranean and would be ‎available to support humanitarian operations.‎
The French will certainly also send a few battalions.‎
The British written rebel plan calls for some special security force in Tripoli:‎
The document includes proposals for a 10,000-15,000 strong "Tripoli task force", ‎resourced and supported by the United Arab Emirates, to take over the Libyan ‎capital, secure key sites and arrest high-level Gaddafi supporters.‎
I wonder what "resourced and supported" means in this context. Will that task force ‎be mercenaries from a foreign country or Libyan tribal gangs paid by the UAE?‎
The right wing German minister for defense made some noise of sending German ‎troops. There is no way he will be allowed to without a UN resolution. But even with ‎a resolution I doubt that the German parliament, which must decide on this, would ‎agree.‎
The current UN Security Council resolution 1973 explicitly excludes "a foreign ‎occupation force of any form on any part of Libyan territory."‎
The countries involved might argue that any boots on the ground will not be an ‎‎"occupation" but neither China nor Russia nor the public will accept that ‎interpretation. Some legal cover from the UN will be needed for inner political ‎reasons. It is doubtful that, after having been scammed with the "no-fly-zone" ‎resolution 1973, China and Russia will agree to any new resolution without each ‎demanding a very, very hefty price maybe even the size of Taiwan or Belarus.‎
With the occupations we witness in Iraq and Afghanistan we can be confident to ‎estimate how a "western" occupation of Libya will likely develop. The TNC puppet ‎government will turn out to be mediocre and not inclusive. The troops send will ‎soon be shot at by someone every once a while and will start to shoot back. An ‎insurgency against the occupation will develop. Salafi fighters from the various ‎countries around Libya will come in and join the fun. More troops will be needed ‎and send. It will take years and a lot of blood will flow until everyone is exhausted, ‎the fighting dies down and the foreign troops go home.‎
Libya has only six million people. But two million live in Tripoli and it will thus be ‎the core of the fight and the occupation. The outlying towns in the desert can not all ‎be occupied without sending many more troops than the "west" will be willing to ‎send. They will be left to the insurgency and will be their bases and retreats. The oil, ‎which is mostly found in the southeastern desert and pumped through long ‎pipelines, will be hard to recover.‎
Some ten years from now books will be sold describing the idea of supporting and ‎installing a Libyan rebel government and the occupation following as an idiotic idea. ‎Nothing will be learned from it
TOPIC : مقال مترجم : الاحتلال القادم لليبيا  SOURCE : Linguistic Studies ** http://languages.forumactif.org/
Signature : langues

Signature:
[You must be registered and logged in to see this image.]


Last edited by langues on Wed 31 Aug - 22:33; edited 2 times in total
Back to top Go down
http://languages.forumactif.org
langues
Admin
Admin
avatar


PostSubject: Re: مقال مترجم : الاحتلال القادم لليبيا   Sun 28 Aug - 14:04

ترجمة رنا خطيب


تصرح صحيفة " الاندبندنت " بان قوات العمليات الخاصة السابقة في المملكة المتحدة قادت المتمردين في هجمتهم على طرابلس. و هذه الجموع المتنوعة من المرتزقة و التي استأجرتها بريطانيا و قطر بالمال لن تكون كافية لاحتلال البلاد ، بل هو احتلال لما ترغب له الدول " الغربية" المساهمة فيه.

من الممكن تماما ، بل من المرجح، أن القتال سيستمر حتى لو قرروا المقاتلون ، بطريقة ما ، طرد معمر القذافي خارج البلاد .

أشرت مسبقا إلى أن ليبيا هي عبارة عن دولة قبائل ، و التي تاريخيا لم تحصل هذه المجموعات المختلفة من القبائل على علاقات جيدة جدا مع بعضها . كما يوجد المكوّن العرقي لبرابرة الجنوب غير محببين لدى العرب في الشمال و العكس بالعكس، و هناك الجانب الديني للمسلمين السلفيين في الشرق مع وجود عدد كبير من العلمانيين في الغرب ، و مدينة طرابلس ، بالتأكيد ، تأخذ من كل الأطراف ليكون لديها آراء مختلفة في كيفية تحريك ليبيا .
يوجد الكثير من المال لأخذه و جمعه و سوف يكون هناك بعض المجموعات التي ترغب بالحصول على الحصص الأكبر في هذه الغنيمة .

نصيحتي الأفضل هي السماح لليبيين بمواجهة هذا بمفردهم . ستكون مواجهة دموية و تستغرق فترة من الزمن ، لكن سوف تكون على الأرجح أقل دموية و أقل زمن من التدخل الخارجي. لكن نصيحتي لن يؤخذ بها.
و ستكون الحجة بأن الحرب الأهلية المتوقعة سوف تستجوب وجود قوات حفظ الأمن و التدخل لأجل الإنسانية مع وجود قوات برية .

و هنا رئيس مجلس الولايات المتحدة للعلاقات الخارجية ريتشارد هس في مجلة الفايننشيال تايمز يهيئنا لهذا:
" المساعدة الدولية تتضمن ، بدون شك ، نشر قوات دولية من المرجح سيكون هناك حاجة لها لفترة زمنية لاستعادة النظام و حفظه ، و يتوقف حجم و تركيبة القوات على ما يتطلبه و يرحب به المجلس الوطني الانتقالي الليبي ، و ما يفرضه الوضع على أرض الواقع. و ربما يحتاج الرئيس أوباما إلى إعادة النظر في تأكيده على أنه لن يكون هناك أية قوات على أرض ليبيا ، فالقيادة من الصعب تأكيدها بدون وجود. "

و لدى المملكة المتحدة مئات الجنود مستعدين للهبوط في طرابلس.
" يمكن إرسال مئات من الجنود البريطانيين إلى ليبيا للعمل كقوات لحفظ السلام إذا غرقت البلاد في فوضى ، هذا ما أشار إليه دوانينج ستريت الليلة الماضية .
و مائتي جندي على أهبة الاستعداد للسفر إلى دولة في شمال إفريقيا خلال مهلة 24مدتها ساعة إذا لزم الأمر "
و يتمركز في قبرص جنود من الكتيبة الثانية للفوج الملكي التابعة للجنود المسلحة على بعد ألف ميل من ليبيا.

وقال مصدر : "إن القوات على أهبة الاستعداد لدخول ليبيا منذ بداية يوليو. و هي معبأة بكل العتاد العسكري وأنهم ينتظرون فقط للحصول على دعوة للذهاب.
وينتشر أيضا ما يصل إلى ستمائة من مشات البحرية الملكية في منطقة البحر لأبيض المتوسط ​​، وسوف تكون متاحة لدعم العمليات الإنسانية. بالتأكيد سوف ترسل فرنسا ، أيضا ، مجموعة من الكتائب.

تدعو خطة التمرد المكتوبة من قبل بريطانيين إلى نشر قوات الأمن الخاصة في طرابلس:
" تتضمن الوثيقة مقترحات بنشر قوات مهام خاصة في طرابلس بعدد يتراوح بين 10000- 15000قوة مجهزة و مدعومة من قبل الإمارات العربية المتحدة و ذلك للاستيلاء على العاصمة الليبية ، و المواقع الآمنة و اعتقال المؤيدين من المستوى الرفيع لنظام القذافي. و تساءلت ماذا يعني" موارد و دعم " في هذا السياق. هل ستكون قوات المهام من المرتزقة قادمة من بلاد أجنبية أم من قبل عصابات القبائل الليبية تم استئجارهم من قبل دولة الامارات العربية المتحدة ؟ "

أظهر الوزير الألماني للجناح اليميني في الدفاع امتعاضه لإرسال قوات ألمانية ، لا توجد وسيلة أخرى و سوف يتم السماح لها بدون قرار الولايات لمتحدة الأمريكية . و لكن حتى مع وجود القرار أشك بأن البرلمان الألماني ، و الذي عليه أن يقرر هذه المسألة ، سوف يوافق.! و يستبعد صراحة قرار1973لمجلس الأمن الحالي للولايات المتحدة بأن يكون هناك " قوات احتلال لأي جزي من أجزاء مقاطعة ليبيا."

و قد تبرر الدولة المعنية بسقوط النظام بأن أي قوات موجودة على أرض ليبيا لن تكون " احتلالا ". لكن لا الصين و لا روسيا و لا الجمهور سيوافق على ذلك التدخل. سوف تحتاج الولايات المتحدة إلى وجود غطاء قانوني لأسباب سياسية داخلية .و مما لا ريب فيه بعد الانخداع بقرار 1973الخاص " بمنطقة حظر الطيران " ، سوف توافق كل من الصين و روسيا على أي قرار جديد مع عدم المطالبة كل مرة بثمن كبير ممكن أن يكون بحجم تايوان أو بيلاروسيا.

مع عمليات الاحتلال التي نشهدها في العراق و أفغانستان يمكننا بثقة تقييم كيف سيتطور ،عل الأرجح ، الاحتلال " الغربي " لليبيا
إن الحكومة العميلة للمجلس الوطني الانتقالي سوف تتحول لتكون متوسطة و ليست شاملة ، و القوات المرسلة ستطلق النار عاجلا على أي شخص في كل مرة ثم تعاود تبادل إطلاق النار مرة أخرى. و سوف يكون هناك عصيان ضد الاحتلال ، و سوف يأتي و ينضم من أنحاء البلدان المقاتلون السلفيون إلى هذا المهزلة ، و سيكون هناك حاجة للمزيد من القوات لإرسالها و سوف تستغرق هذه المهزلة سنوات و مزيد من الدم سوف يسيل حتى تنهك كل الأطراف ، عندها ينحسر القتال و تعود القوات الأجنبية إلى أوطانها.

يبلغ عدد سكان ليبيا ستة مليون لكن يعيش مليونان في طرابلس و بهذا ستكون هي مركز القتال و الاحتلال ، أما المدن النائية في الصحراء لا يمكن احتلالها كلها بدون إرسال العديد من القوات من " الغرب " الذي سيكون على استعداد لإرسالها . سيتركونهم لمواجهة التمرد و ستكون هناك قواعدهم و ملاجئهم . و أما البترول ، و الذي معظمه يوجد في الصحراء الجنوبية الشمالية و يضخ عبر أنابيب طويلة سيكون من الصعب استرداده .
و خلال عشرة سنوات من الآن سوف تباع الكثير من الكتب تصف فكرة دعم و تثبيت الحكومة التمرد الليبية و الاحتلال الذي تلاه كفكرة غبية. و لن نتعلم شيئا منه .

انتهى
للمترجمة رنا خطيب

TOPIC : مقال مترجم : الاحتلال القادم لليبيا  SOURCE : Linguistic Studies ** http://languages.forumactif.org/
Signature : langues

Signature:
[You must be registered and logged in to see this image.]
Back to top Go down
http://languages.forumactif.org
 

مقال مترجم : الاحتلال القادم لليبيا

View previous topic View next topic Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
languages :: Translation.Traduction.Übersetzung.الترجمة.Vertaling.Перевод. :: Translation-
Jump to: